Ads 468x60px

2006/06/14

ارجعوا لدينكم تنصروا

لا اله الا الله

"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم"

اللهم نشكو اليك ضعفنا وقلة حيلتنا
اللهم انت أعلم بحالنا وعجزنا حتى ان ننطلق باقلامنا

اللهم انصر اخواننا في فلسطين ولبنان
اللهم انصر اخواننا في العراق وافغانستان
اللهم انصر الامة الاسلامية في كل مكان

"يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم"

يا أمة محمد لن تنفعك الامم المتحدة
يا أمة محمد لن تنفعك أمريكا
يا أمة محمد لن تنفعك القومية العربية

أمتي، لن ينفعك إلا الله
لا حول ولا قوة إلا بالله
لا نصر ولا عزة إلا بالله
لا سلام ولا أمان حقيقي إلا بالله

أيا أمة محمد (عربا وعجما) ارجعي الى القرآن وارجعي الى سنة رسول الله

أيا أمة محمد ارجعي الى شرع ربك والتزميه

فإن لم تفعلي فلا تلومي إلا نفسك
فلا الامم المتحدة ولا أمريكا ولا اسرائيل ولا غيرهم مهتمين بحقوقك، فلهم مصالحهم الخاصة التي يجرون ورائها ولا يهمهم نتائج ذلك عليك

فلنلتزم شرع ربنا في انفسنا قبل كل شيء ثم في بيوتنا ومجتمعاتنا. وحتى يحصل ذلك سنظل على هذه الحالة المزرية

اللهم انصر الاسلام والمسلمين
اللهم انصر المستضعفين في كل مكان
اللهم اعنّا على نصرة دينك كيفما استطعنا يا رب العالمين

يا رب.. يا رب..
 



(من أرشيف المدونة السابقة في جيران)

هناك 3 تعليقات:

حمد العزري يقول...

(التعليقات على الموقع القديم)
===

اضيف في 19 جمادى الثانية, 1427 01:03 ص , من قبل سعيد
من عُمان
صدقت و الله !

إن الله لن ينصرنا إلا إن نصرناه

((ياأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم))

اللهم انصرنا على أعداء الحق و الدين
اللهم أعنا على أمريكا و إسرائيل و من ساندهما
اللهم فرق جمعهم و شتت شملهم و اجعل الدائرة عليهم
اللهم أحصهم عددا و اقتلهم بددا و لا تغادر منهم أحدا


أخي حمد ، خذ يدي بيدك و لنعاهد الله على أن ننصر هذا الدين و أن ننصر هذه الأمة و أن نثبت على الحق و أن لا تأخذنا في الله لومة لائم إذا جد الجد.

===
اضيف في 20 جمادى الثانية, 1427 02:30 ص , من قبل محمد الجرايحى
من مصر
أخى الكريم :حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخى للأسف الإسلام أصبح محارباً فى أرضه
وأصبح من يظهر ميولاً دينيه ينعت بالإرهاب ويتعرض للسجن والتعذيب
لقد أصبح أبناء الإسلام أشد عداوة للإسلام .. إلا من رحم ربى.

كيف أخى الكريم نطلب من الله أن ينصرنا ونحن نحاربه ولاحول ولاقوة إلا بالله

أخى الكريم أحييك على جهدك الطيب

أخوك
محمد

===
اضيف في 21 جمادى الثانية, 1427 05:25 ص , من قبل rifki49
من المغرب
قراءة اللطيف والاعتصام بالمساجد وترديد أشعار الشيخ الجزولي والدعاء الناصري،كان من الأسلحة التي واجه بها الشعب المغربي قوات الاحتلال ...اللهم انصر من نصر الذين واخذل من خذل المسلمين،أشكرك أستاذي على هذا الدعاء الطيب المقبول بحول الله والسلام عليك ورحمة من الله وبركات.

===
اضيف في 25 جمادى الثانية, 1427 07:41 م , من قبل hoena
بسم الله الر حمان الرحيم.
أنصر أخاك ولو كان ظالما.هذا دليل على وجوب النصرة على كل مسلم لأخيه المسلم والدعاء له.اللهم أنصر المجاهدين في كل مكان.

===
اضيف في 25 جمادى الثانية, 1427 07:41 م , من قبل hoena
بسم الله الر حمان الرحيم.
أنصر أخاك ولو كان ظالما.هذا دليل على وجوب النصرة على كل مسلم لأخيه المسلم والدعاء له.اللهم أنصر المجاهدين في كل مكان.

===
اضيف في 25 جمادى الثانية, 1427 07:41 م , من قبل hoena
بسم الله الر حمان الرحيم.
أنصر أخاك ولو كان ظالما.هذا دليل على وجوب النصرة على كل مسلم لأخيه المسلم والدعاء له.اللهم أنصر المجاهدين في كل مكان.

===
اضيف في 28 جمادى الثانية, 1427 07:08 م , من قبل darweesh
من مصر
للأسف مازلنا نتصور اننا شخصنا وعالجنا بهذه الكلمه العوده للدين وهذا وهم كبير اولا احوالنا المترديه تحتاج الى التفكير العميق ووضع الخطط والبرامج وفهم العصر لا الهروب منه الى ما تركه الأقدمون لعصورهم...متى نترك هذا الكسل العقلى والخدر اللذيذ نلقى بهذه الكلمات ونمضى ولا شىء يتغير الدين له مكانته وامور الحياه فى عصرنا المعقد لها العقول التى تفكر فلم تنهض اليابان الا بالجهد واستيعاب العصر وليس بالركون الى ما تركه الأسلاف ثم اى دين نعود اليه هل هو دين بن لادن ام الزرقاوى ام طالبان ام دين حكام السعوديه الا يعتقد كل هؤلاء انهم عادوا الى الدين الصحيح فى نظرهم؟ ان القرآن مثلالا يفسر نفسه وانما الرجال كما قال على ابن ابى طالب ليس لدينا حلا جاهزا داخل صندوق اسمه العوده للدين نفتحه فتتغير الأحوال

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
===

اضيف في 28 جمادى الثانية, 1427 07:13 م , من قبل darweesh
من مصر
وفكر قليلا هو حل مستحيل لأنه من المستحيل ان يعود الناس جميعا وبنفس الدرجه للدين وبالتالى فاصلاح امورنا سيظل مؤجلا الى الأبد

===
اضيف في 28 جمادى الثانية, 1427 08:42 م , من قبل حمد
من عُمان
بارك الله فيكم على الدعم

الأخ درويش، كلامك يكون صحيحا 100% إذا كان الذي ندعو إليه هو العودة إلى أي دين آخر فهذا لن يصلنا إلى أي مكان. ولكن للاسلام شأن آخر.

إن للاسلام جوانب ثابته وجوانب متغيرة تحكمها أسس وأطر ثابته.

فالعودة للدين لا تعني استخدام نفس الأساليب التي كان يستخدمها السلف في كل صغيرة وكبيرة، بل التمسك بالأساسيات الثابتة ومن ثم إعمال عقولنا (وليس دفنها) في متغيرات وظروف كل عصر، وهذا ضمن الأسس والأطر العامة التي أنزلها الله سبحانه.

مداخلتك لها أهميتها من حيث أن المقصود ليس هو التمسك بالتقاليد ونفس القوانين في كل أمر حياتي، وإنما النظر إلى الحياة بعقول متفتحة ولكن وفق منظار وتوجيه خالق السماوات والأرض.

===
اضيف في 29 جمادى الثانية, 1427 08:17 م , من قبل bougie2006
من العراق
السلام عليكم
مع الأسف أصبحت تحركهم المصالح و لا يسألوا على الدين، نسأل الله لهم الهداية و العودة لما فيه خير الإسلام. جزاك الله خيرا

===
اضيف في 01 رجب, 1427 09:39 م , من قبل جامع الرحيق
من مصر
اخى الكريم: حمد العزري
كثير من الناس يرجعون الى الدين الى الله ولكنهم يحاربون وللاسف من ابناء ملتهم من ابناء وطنهم ومصيرهم الحتمى معروف الامن اراد الله له النجاه..ولا حول ولاقوه الابالله
حفظك الله ورعاك وجعلك عزا للاسلام والمسلمين

===
اضيف في 01 رجب, 1427 09:44 م , من قبل حمد
من عُمان
أخي bougie،
بارك الله فيك وهدانا أجمعين

أخي جامع الرحيق،
عندما يرى الراجع إلى الله محاربة الناس له، فلا يحزن لأن رسولنا الكريم (ص) حورب من أقرب الناس إليه، وكذلك الأنبياء من قبله، فهذه سنة الحياة ونسأل الله التوفيق والثبات لجميع المؤمنين

===
اضيف في 06 رجب, 1427 03:20 م , من قبل S.S.
من مصر
لاشك ان بهذه الدعوه ابتكار وابداع ولكنه للأسف للدمار والفناء...اول انسان يتمرد على الحقيقه التى يعرفها كل طفل صغير وهو ان الوحده قوه فياتى حضرته ويقول لن تنفعكم القوميه العربيه اى اتركوا الأكثر احتمالا الى الأبعد احتمالا وهو وحدة المسلم الصينى واليمنى والتركى وهكذا يفصح اصحاب هذا التيار عن جهل مطبق بحقائق العصر

===
اضيف في 06 رجب, 1427 03:22 م , من قبل S.S.
من مصر
ياخ حمد اتباع كل دين يعتقدون انه هو الأفضل وانه ...و...الخ

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
===

اضيف في 06 رجب, 1427 11:04 م , من قبل حمد
من عُمان
مع كامل احترامي لك، إلا أن هذا الرأي يحتاج للتعمق أكثر حتى يكون فعلا "واقعيا"

لكي نعرف ما هو الاكثر احتمالا، أبسط شيء هو النظر الى التاريخ. هل حصل في أي وقت من التاريخ اتحاد عربي (وهذا قومي/عرقي) حقيقي تحت راية واحدة؟
لم ولن يحصل. بل جنينا العار والذل عقود لمجرد التفكير بذلك.

وهل حصل اتحاد فعلي بين أجناس وأعراق مختلفة تحت راية الاسلام؟ نعم حصل كثيرا وجلب معه (عندما طُبق كما اراد الله) الحضارة الحقيقية والعزة.

فأيهما ترى أكثر احتمالا الآن؟
الوحدة الحقيقية وحدة عقيدة وتفكير وليست وحدة عرقية.

وأما بالنسبة لمداخلتك الثانية، فقد يكون (سطحيا) صحيح. ولكن عند التعمق فيه فإن الحق واحد وهذا ثبت كثيرا.

باختصار، عندما تحكمت الكنيسة في أوروبا، تسببت في عصور الظلام (Dark ages)، وعندما تركوها تقدموا (شكليا على الاقل).

وعندما حكم المسلمون بالاسلام صنعوا أعظم حضارة في التاريخ. وعندما تركوه ذلوا وكانوا عالة على العالم.

أخي انظر للتاريخ وللآيات الكونية بعيون مفتوحة وقلب متوكل على الله. أسأل الله لك ولي ولجميع الناس الهداية والثبات.

===
اضيف في 12 رجب, 1427 03:19 م , من قبل ايمان
من المملكة العربية السعودية
جزاكم الله خيرا
اللهم انصرنا على القوم الظالمين

===
اضيف في 13 رجب, 1427 06:06 م , من قبل آدم
من المغرب
عين العقل أخ حمد

===
اضيف في 19 رجب, 1427 11:31 م , من قبل عبدالرزاق
من المغرب
جزاكم الله خيرا اخي حمد العزوري اكتيرو من دعوا حربو المنكر هل تشهيدون الفتيات مادا يرتدين من ليباس هل تشاهيدون اشباب اينة تتوجه افكروهم الى مادا(.........)على شباب ان يرجعو الى الله

===
اضيف في 29 رجب, 1427 09:27 ص , من قبل حمد
من عُمان
الأخوة إيمان وآدم وعبد الرزاق

جزاكم الله خيرا على مداخلاتكم الطيبة ووفقكم وإيانا لما في خير الدنيا والآخرة.

===
اضيف في 28 محرم, 1428 12:16 ص , من قبل mron
من اليمن
والله صدقت ونعمبا الله الاكن للاسف مافي حد يسمعك اصابنا الوهن والله

===
اضيف في 29 محرم, 1428 07:38 ص , من قبل halazri2006
من عُمان
أخي mron
أشكر لك مرورك الطيب

أنا متيقن أخي أن هناك من يسمع مثل هذه الصرخات، بل وهناك من يردد صداها، وهناك من يعمل لنشر خير الإسلام للعالم كله

اللهم انصر دينك واجعلنا من حواري الإسلام