Ads 468x60px

2009/01/03

الطريق إلى فلسطين



كلما قام الصهاينة بجرائم في حق أخواننا في غزة، يغلي العالم الإسلامي!


فتنطلق صوب الصهاينة "أقسى" العبارات وأشد التنديدات من قبل الحكومات!
وتنتشر الرسائل (القصيرة والالكترونية) وتتجمع المظاهرات التي يتم فيها إحراق الأعلام وقصف الصهاينة بوابل من الشعارات المدوية والصراخات القوية!

وبعد ذلك بأسبوع أو اثنين، يعود حال الأمة كما كان!
فكلّ في متجره ومجلسه وملعبه!

لستُ هنا أخوتي بصدد التقليل من شأن من يعبر عن احتجاجه على هذه المجازر
ولستُ أدّعي أن بعضا من هذه الوسائل ليس لها أي تأثير
فالمظاهرات والتعبير عن الاحتجاج مطلوب

ولكني منذ أن بدأت المجازر الأخيرة في غزة دخلت في عراك نفسي داخلي!
فمن جانب وددت رماية "أقسى" العبارات في وجه الصهاينة، وفكرت بالمشاركة في المظاهرات حتى يبح صوتي!
ومن جانب آخر، كنت أسأل نفسي: "ثم ماذا؟" ، "وهل سيفيد هذا أخواننا في فلسطين بشكل مباشر؟"

مرة أخرى، لا أدّعي أن هذه الوسائل ليست ذات فائدة أبدا، بل أنها نوع من الدعم المعنوي لأخواننا في فلسطين حيث يشعرون أننا معهم. ولكن أخوتي ماذا - غير الدعم المعنوي - فعلت العبارات والهتافات طول العقود الستة التي مضت؟!

إننا نحتاج بجانب ذلك أن نقوم بأمور عملية تؤدي، ولو بعد حين، إلى رفع الظلم والمجازر عن أخواننا
ولكي نستطيع أن ننصر فلسطين كما يجب، نحتاج أن نتهيأ لذلك

وأول معركة يجب أن نخوضها هي معركتنا مع النفس!
فكيف نريد أن ننصر غزة ونحن لا نصلي الفجر في جماعة؟!
كيف نريد أن ننصر غزة والكذب والغش و"الواسطة" متفشية فينا؟
كيف نريد أن ننصر غزة ونحن أبعد ما يكون عن منهج الله؟

قد يقول قائل، وما علاقة هذا بهذا؟
وأقول أن التاريخ يشهد أن المسلمين متى ما كانوا متمسكين بمنهج الله فهم في عزة ونصر وكرامة
وكلما ركنوا إلى الدنيا انقسموا وضعفوا وذلوا

فالطريق إلى فلسطين يبدأ من أنفسنا، بانتصارنا عليها في طاعة الله ورسوله
فإذا فعلنا ذلك، كان الطريق إلى فلسطين ممهدا بإذن الله

ويمكننا في الوقت الحالي، على الأقل، مساندة أخواننا بأموالنا حتى يعيدوا البناء ويثبتوا ما تبقى من الزمن لمجيء نصر الله تعالى

اللهم انصر أخواننا في فلسطين
اللهم تقبل موتاهم شهداء
اللهم انتقم من الصهاينة ومن عاونهم
اللهم أعنّا على أنفسنا وأعنّا على نصر اخواننا




(من أرشيف المدونة السابقة في موقع جيران)


هناك تعليقان (2):

حمد العزري يقول...

(التعليقات على الموقع القديم)
===

اضيف في 06 محرم, 1430 05:34 م , من قبل ambition22
من عُمان

السلاام عليكم حمد،،
كلامك عين العقل..بالفعل مجاهدة التفس هي اول سبل النصر والدعاء،، جزاك الله خير..
===

اضيف في 06 محرم, 1430 06:36 م , من قبل محمد من بوردو

جزاك الله خيرا
ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض
نسأل الله ان يثبت لنا ديننا الذي ارتضى ويصلح لنا أنفسنا، ويعين الأمة ويوحدها، ويقضي على طواغيتها وكل من والاهم ولو بالكلمة أو الاشارة
والله الأمة بها من الخير كثير، ولكن نسأل الله أن يوحدنا وينتقم من كل متكبر ظالم جبار
===

اضيف في 06 محرم, 1430 11:04 م , من قبل ibrahim
من الولايات المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى حمد

جزاكم الله خيرا على المقال الجميل والشعور الرائع نحو اخواننا فى فلسطين. نعم المواظبة على فرائض الله من اولى الاولويات وايضا يجب ان تؤخذ خطوات اخرى عملية لبناء الامم لتحرير فلسطين ياذن الله. هذا وعد الله والله لايخلف الميعاد سبحانه وتعالى.
===

اضيف في 07 محرم, 1430 02:19 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الفاضل: حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقت أخى ...
ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أنفسنا
وأن يبصرنا سبل الهداية والحق.

بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد
===

اضيف في 07 محرم, 1430 03:25 م , من قبل halazri2006

أخي حمد،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نعم أخي، الدعاء سلاح المؤمن
نسأل الله أن يعيننا على أنفسنا وعلى أعدائنا
===

اضيف في 07 محرم, 1430 03:29 م , من قبل halazri2006

أخي محمد،

وإياكم..
آمين.. بالفعل أخي لم تسمو الأمة إلا بالوحدة تحت راية لا إله إلا الله
والأمة كما قلت بها الخير الكثير إلى أن تقوم الساعة

أراكم أخي في إنديانا بعد أسبوع إن شاء الله
===

اضيف في 07 محرم, 1430 03:33 م , من قبل halazri2006

أخي إبراهيم،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نسأل الله أن يعيننا على المواظبة على الفرائض، وثم القيام بما يجب لنصرة فلسطين

أشكر لك حضورك الدائم

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
===

اضيف في 07 محرم, 1430 03:37 م , من قبل halazri2006

أخي العزيز محمد الجرايحي،

آمين آمين

أسأل الله أن يثبتك على الحق
مقالاتك وتعليقاتك أخي بمثابة الحافز الدائم لي وللكثير من قراء مدونتك المباركة
===

اضيف في 10 محرم, 1430 01:45 م , من قبل salma1999
من المملكة العربية السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ندعوا الله ان يثبت أخواننا في غزة
وينصرهم علي عدوهم
اللهم أنقذ المسلمين فى غزة
اللهم كن لهم عونا و نصيرا
===

اضيف في 10 محرم, 1430 04:38 م , من قبل mafhm
من سوريا

صدقت والله ياحاج
بارك الله لنا بك
كن بخير
===

اضيف في 10 محرم, 1430 09:13 م , من قبل SKY2018
من فلسطين

نعم ان الابطال في كل مكان...
ليسوا في فلسطين فقط...
بل في كل بقعة من هذا العالم
يوجد مسلمون شرفاء وابطال...
قدموا النفسه رخيصة
في سبيل الله تعالى...
واشتروا الاخرة
ويا لها من تجارة
رابحه لن تبور...
وهممهم عاليه ولن تموت
باذن الله تعالى...
والخلافه الاسلاميه قادمه
ان شاء الله تعالى...
ولنعمل معا لسماء2018 ...
===

اضيف في 14 محرم, 1430 06:58 م , من قبل sham4me
من سوريا

ليس عندي كلام ..

فغزّة الآن تتكلم ..

وجرائم المحتل تتكلم ..

والصور المخزية تتكلم ..

فيكفينا خصام ..

وكلام لا يجرّ إلا كلااااااااااااااااااام


لك محبّتي ..

معاً من أجل غزّة ..

نوّارة ..

ساهم في نشر صور لم تُنشر في التلفاز ...


ساهم وأوصلها لكل العالم ...

دعهم يروا كيف تكون الإنسانية من وجهة نظرهم ..


الله يهدهم ..


===

اضيف في 15 محرم, 1430 03:53 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الفاضل : حمد العزرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرلك كلماتك الطيبة فى حقى وحق مدونتى
وأدعو الله تعالى أن أكون دائماً عند حسن الظن
وماتوفيقى إلا بالله
بارك الله فيك أخى الفاضل وأعزك
وكل دعواتى لك وللأسرة الطيبة أن تكون بخير وفى صحة وأحسن حال
أخوك
محمد
===

اضيف في 15 محرم, 1430 03:54 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الفاضل : حمد العزرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرلك كلماتك الطيبة فى حقى وحق مدونتى
وأدعو الله تعالى أن أكون دائماً عند حسن الظن
وماتوفيقى إلا بالله
بارك الله فيك أخى الفاضل وأعزك
وكل دعواتى لك وللأسرة الطيبة أن تكون بخير وفى صحة وأحسن حال
أخوك
محمد