Ads 468x60px

2009/08/24

رمضان فرصة

(من أرشيف المدونة السابقة في جيران)







ها قد أتى شهر رمضان المبارك



ونحمد الله أن قد بلّغنا إياه



الكثير منا يعرف احبابا واصحابا ومعارف كانوا معنا رمضان الماضي وقد وافتهم المنية قبل رمضان هذا العام


اخواني، قد يكون رمضان هذا العام الأخير لأي منا.. ندعوا الله أن يوفقنا على استغلاله في صالح الأعمال والخروج برصيد وفير من الأجر المتقبل والعتق من النار




يهل علينا رمضان وفلسطين والعراق وافغانستان تحت الاحتلال

يهل علينا رمضان والأمة مفككة وتتذيل الأمم في الحضارة والمعارف، وبل ربما في الأخلاق أيضا

يهل علينا رمضان ومستوى الايمان ليس ما نصبو إليه

علينا وسط الفرحة برمضان ووسط انشغالنا بحياتنا أن لا ننسى مصائب الأمة وقضاياها الرئيسية



رمضان شهر مبارك، ولكن الناس فيه أحوال

فمنهم من يشمر عن سواعد الجد.. فتراه صائما قائما قارئا جوادا كريما عزيزا راجيا خاشعا.. اللهم الحقنا بهذه الفئة

وهناك من يتملكه الحماس اوائل رمضان ثم يفتر بسرعة ولا يبقى من شهره سوى الجوع والعطش وعبادات بسيطة..

وهناك للأسف فئة كل ما اصابها في رمضان عكس النهار والليل! فينام نهاره ويسهر ليله في الطعام والفوازير واللهو.. نسأل الله أن يقينا الانزلاق في هذا المسلك



رمضان اخوتي فرصة

نعم فرصة قد لا تتكرر في حياتنا مرة اخرى

فرصة للعاصي أن يتوب

فرصة للمقصر أن يجتهد

فرصة للعاق أن يبر

فرصة للغافل أن يستيقظ

وكيف لا تكون فرصة والشياطين مصفدة وابواب الجنة مفتوحة وابواب النار مغلقة؟



لا أظن ان هناك مؤمنا مخلصا واحدا لا يحس بالتقصير

التقصير في صلاته، في اخلاقه، في بره بوالديه واهله، في مسؤوليته تجاه امته

والمؤمن المخلص يتمنى أن يصل لأعلى مراتب الإيمان والشرف ورضى رب العالمين ويصبو لفرحة رسول الله صلى الله عليه وسلم به يوم تقوم الساعة

والشيطان لعنة الله عليه يقف دائما في طريقه، ويوهمه أن الوصول لتلك المراتب مستحيل

والفطن من علم ان بعده عن مقصده إنما هو حافز له للتمسك بالطريق والسير فيه دون كلل ولا ملل



اخوتي

طريق الالف ميل يبدأ بخطوة

ويقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم "الدين متين فأغلو فيه برفق"

وإن كان ثقل عليك المقصد، فاستبشر برسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لك "إنما الأعمال بالنيات"

فإن كانت نيتك ذاك المقصد العالي، فسر في الطريق ولا تيأس.. وإن وافتك المنية قبل الوصول، فلك أجر النية والمثابرة بإذن الله



اخوتي (وأقولها وأنا اتجه بكلامي لنفسي في المقام الأول)

رمضان فرصة.. فلنستغلها

كل يوم صيام.. كل لحظة افطار.. كل ليلة.. لعل الله يجعلنا من المتقين ومن المعتوقين من النار

ولعلنا نصل بجهدنا اليوم لذاك المقصد العالي .. ولو بعد حين..


هناك 3 تعليقات:

حمد العزري يقول...

(التعليقات على الموقع القديم)
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 01:27 ص , من قبل Humeid
من الولايات المتحدة

مقالة رائعه
انشاءلله الله يوفقنا في هذا الشهر الكريم لختم كتابه الكريم
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 01:53 ص , من قبل ام ابراهيم
من الولايات المتحدة

أرجو من الله أن نكون من المغتنمين لهذه الفرصة الثمينة والفائزين بإذنه تعالى..
ولك الشكر لتذكيرنا..
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 02:01 ص , من قبل halazri2006

أخي العزيز حميد،

يا رب اعنا على ختم كتابك قراءة وحفظا وعملا

جزاك الله خيرا
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 02:03 ص , من قبل halazri2006

عزيزتي ام إبراهيم،

آمين وإياكم
وجزاك عنا كل خير ورزقك الجنة يا رب
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 07:51 ص , من قبل ابراهيم
من الولايات المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى حمد

جزاكم الله خيرا على هذه التذكرة الجميلة ونسأل الله أن ينفعنا بها ويتقبل منا شهر رمضان بكرمه وفضله امين
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 01:51 م , من قبل mattar65
من المملكة العربية السعودية

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل حمد

كل عام وأنتم بخير

جعل الله أيامك خير وبركة وغفر لكم واعتق رقابكم ورقاب والديك من النار

رمضان مبارك عليكم وأعاده الله عليكم أعوام عديدة ومتعكم برجمته وبركاته



أخوك سعيد مطر
===

اضيف في 02 رمضان, 1430 06:03 م , من قبل mafhm
من المملكة العربية السعودية

حبايبنا تعالو لي احدثكم حديث الياسمين والفله حديث الارواح والمحبه حديث من قلب محب يودعكم شهر كريم اتى شهر الله يحل بيننا فان لم نتفرغ له ونحسن وفادته فكيف يكون الوفاء بيننا اتمنى لكم اصدقائي الاحباء شهر خير وبركه بمختلف مذاهبكم واديانكم اتمنى لكم المغفره والجنه واتمنى ان مت ولم اعد بعد هذا الشهر ان تترحموا علي وان عدة ان لاتكونوا نسيتموني وكل عام وانتم بالف خير استودعكم من لاتضيع ودائعه
===

اضيف في 03 رمضان, 1430 06:27 ص , من قبل halazri2006

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي ابراهيم

وفقك الله وإيانا لاستغلال الشهر الكريم فيما يرضيه تعالى وينفعنا

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
===

اضيف في 03 رمضان, 1430 06:29 ص , من قبل halazri2006

أخي الفاضل سعيد مطر
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأسعدك الله دنيا وآخرة

آمين وإياكم
جزاك الله خيرا
===

اضيف في 03 رمضان, 1430 06:32 ص , من قبل halazri2006

أخي العزيز حامل المسك

نعم، إن لم نتفرغ لرمضان ونحسن وفادته فكيف يكون الوفاء بيننا.. أسأل الله أن يعينك وإيانا على الطاعات والخيرات في رمضان

أرى أنك في السعودية الآن.. أهي عمرة؟
تقبل الله منك ووفقك دنيا وآخرة
===

اضيف في 03 رمضان, 1430 11:08 م , من قبل ابتسام
من عُمان

أخي حمد،
جميل أن نقرأ ما يخطه قلمك بعد غياب طويل، أو ما تطبعه يداك بالأحرى
تذكيرك منفعة لنا و لكل المؤمنين، فشكرا لك

تقبل الله صيامكم و صيامنا و جعل الشهر الفضيل لكم و لنا رحمة و غفران و عتق من النيران.
===

اضيف في 03 رمضان, 1430 11:47 م , من قبل halazri2006

اختي ابتسام،

الحمدلله، رمضان فرصة لاستكمال الكتابة وتعزيز رحلة التدوين

آمين وإياكم
===

اضيف في 04 رمضان, 1430 12:09 ص , من قبل mnal80
من فلسطين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الصحيحح وددت ان اشكرك على زيارتك الراقيه لمدونتي ليحالفني الحظ لقراءة مثل هذا المقال الراقي القيم الذي فيه من التذكير حصة كبيرة عسى ان يوقظنا الله من غفلتنا

اللهم بالغنا رمضان وحررنا من خمولنا لنستغل هذه الفرصة ونتعبد ونتيقن ونتدبر ونتقرب اليك بالصوم والصلاة والتلاوة والتسبيح

امين

جزاك اخير الخير كله كل عام وانت بالف خير
===

اضيف في 04 رمضان, 1430 12:09 ص , من قبل mnal80
من فلسطين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الصحيحح وددت ان اشكرك على زيارتك الراقيه لمدونتي ليحالفني الحظ لقراءة مثل هذا المقال الراقي القيم الذي فيه من التذكير حصة كبيرة عسى ان يوقظنا الله من غفلتنا

اللهم بالغنا رمضان وحررنا من خمولنا لنستغل هذه الفرصة ونتعبد ونتيقن ونتدبر ونتقرب اليك بالصوم والصلاة والتلاوة والتسبيح

امين

جزاك اخير الخير كله كل عام وانت بالف خير
===

اضيف في 04 رمضان, 1430 12:31 ص , من قبل halazri2006

اختي الكريمة mnal80
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
أسأل الله أن يوفقك لنيل خيرات هذا الشهر والعتق من النار

سعدت بمرورك
===

اضيف في 04 رمضان, 1430 12:51 ص , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الفاضل الكريم : حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم أخى رمضان فرصة وأية فرصة نسأل الله تعالى أن يعيننا على اغتنامها كما يحب ويرضى
ونسأله أن يتقبل منا صالح الأعمال.
بارك الله فيك وأعزك أخى الكريم
وكل عام وأنت والأسرة الكريمة بخير وفى تمام الصحة والعافية
اللهم آمين
أخوك
محمد

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
===

اضيف في 04 رمضان, 1430 10:44 ص , من قبل benotsmane

بسم الله الرحمن الرحيم وصل اللهم على سيدنا محمد ،وعلى آله ،وصحبه ،وسلّم تسليما إلى يوم الدين السلام عليكم ،ورحمة الله تعالى ،وبركاته تحية عطرة إليك أخي الكريم "حمد العزري" أشكرك على المقال الطيب لأنه عبارة عن توجيه ثمين قل من يعرف قيمة شهر رمضان المبارك فهو فرصة عظيمة لمن أحسن استغلالها قال الله تعالى :"وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" فعلى المسلم أن يبذل قصارى جهده للوصول إلى القمة ،ولم لا وقد أعاننا الله على الصيام ،وقد صفدت الشاطين فيه ،وما بقي إلا النفس التي بين جنبينا لكنها استسلمت لما رأت من أنوار الإيمان تتلألأ بين جوانحنا..الحمد لله على نعمة الإسلام،وكفى بها نعمة لولاه لكنا أقرب إلى الحيوان..بل أضل دركة منه..بارك الله فيك ‎-أخي الكريم‎-،وسدد خطاك ،وجعلك من عباده الصالحين المصلحين ..صيامك مقبول ،وذنبك مغفور ،وكل عام ،وأنت بألف خير ..أخوك أحمد.
===

اضيف في 05 رمضان, 1430 12:28 ص , من قبل halazri2006

أخي العزيز محمد،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نتعرض لنفحات الرحمن ومواسم الخير كثيرا ولكننا نغفل عن ذلك أحيانا. أدعو الله أن يقيك وإيانا أن نكون من الغافلين وأن يعيننا على التعرض لنفحاته ومنها شهر رمضان المبارك.

وأنت بألف خير أخي العزيز وأشكرك على حضورك الدائم.
===

اضيف في 05 رمضان, 1430 12:33 ص , من قبل halazri2006

أخي الكريم أحمد،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

بعد أن صفدّت الشياطين تكشتفت لنا انفسنا وصرنا اقدر عليها بالنية الصالحة والجهد المبارك وتوفيق الله عز وجل. أسأل الله أن يهبك وإيانا مفاتيح انفسنا حتى نتملكها ونوجهها لخيري الدنيا والآخرة.

وأنت بألف خير. آمين وإياكم
===

اضيف في 05 رمضان, 1430 10:47 ص , من قبل mafhm
من المملكة العربية السعودية

بارك الله لنا بك اخي حمد
يارب يطعمنا
بس للاسف عم استعمل بروكسي السعوديه بسبب حجب كثير من مواقع التدوين في سوريا
شكرا لك اخي الحبيب
كن بخير
===

اضيف في 06 رمضان, 1430 04:21 ص , من قبل halazri2006

اخي العزيز حامل المسك

انك والله رمز الاصرار والمثابرة
بارك الله فيك وجزاك خيرا على نشاطك التدويني الرائع وعلى تشجيعك ودعمك الغير محدود لاخوانك المدونين
===

اضيف في 06 رمضان, 1430 10:57 م , من قبل alisaied73
من الكويت

أول مرة أدخل إلي مدونتك ولكنها رائعة مفيدة
وشكرا علي هذه المقالة الطيبة
وجزاك الله خيرا
تقبل مروري
===

اضيف في 07 رمضان, 1430 05:05 م , من قبل halazri2006

أخي الكريم علي،

أشكرك على مرورك وعلى كلماتك الطيبة.
أسأل الله أن يوفقك لاغتنام خيرات هذا الشهر