Ads 468x60px

2009/09/07

لحظة الإفطار


(من أرشيف المدونة السابقة في جيران)



يشق صوت الآذان الندي السماء..

فتطرب له آذان السامعين وتعلوا الابتسامة وجوههم...
وتنطلق الأدعية العطرة من السنتهم العطشة..
"اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت"

وتتناول أياديهم التمور والماء واللبن...
"ذهب الظمأ و ابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله"

ما أجمله من شعور، الارتواء بعد العطش والراحة بعد الجوع...

خاصة انك في شهر رمضان محاط بأهلك واخوتك واصحابك  واخوانك في الدين..
انظر إلى وجوههم.. انظر إلى ابتساماتهم.. انظر اليهم وهم ينهلون من فضل الله..

وبعد الصلاة.. تأتي إلى مائدة مليئة بما لذ وطاب..
فيبدو الطعام أطيب مما هو في غير رمضان!
وتكون صحبة الأهل والأصحاب أكثر بهجة واكبر انسا!

اغمض عينيك وتذكر هذه اللحظات الجميلة..

ثم

تأمل..



كم من الزمن مضى وانت غافل عن قيمة هذه النعم..

كم من الزمن مضى وانت غافل عن فضل الله عليك..



من رزقك الطعام؟ من رزقك الشراب؟ من رزقك الأمان والاستقرار؟



وبعد ذلك تأمل..

ارتواء وراحة الافطار.. هذا الشعور لا يجده الكثير من الفقراء المفتقدون للطعام والشراب..

بهجة لقاء الأهل والأصحاب.. هذا الشعور غريب على كثير من اليتامى والمساكين..

الطمأنينة والاستقرار والأمان.. هذا الشعور لا يكاد يعرفه اخواننا في فلسطين وافغانستان وغيرها من بقاع العالم..



هل نعيش لمجرد ملء بطوننا وتلبية رغباتنا؟

هل جل من نهتم بهم انفسنا وأهلينا؟

يقول النبي صلى الله عليه وسلم
"لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"

اللهم إنا نعوذ بك من الغفلة
ونسألك أن ترزقنا شكر نعمك وأفضالك
ونسألك قلوبا خاشعة عطوفة بإخواننا المحرومين

هناك تعليق واحد:

حمد العزري يقول...

(التعليقات على الموقع القديم)
===

اضيف في 16 رمضان, 1430 07:10 ص , من قبل ام ابراهيم
من الولايات المتحدة

الحمدلله رب العالمين على كل نعمة انعمتها علينا.. وارزق اخواننا في كل مكان مثل ما انعمت علينا من الامان والاستقرار.
===

اضيف في 16 رمضان, 1430 07:35 م , من قبل halazri2006

عزيزتي أم ابراهيم

نِعَم ربنا علينا لا تعد ولا تحصى فله الحمد والمنة
اللهم سهل على اخواننا وفرج كربهم
===

اضيف في 17 رمضان, 1430 09:04 ص , من قبل ابراهيم
من الولايات المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخى حمد

جزاكم الله خيرا على هذه التذكرة الجميلة وربنا يرزق اخواننا المحتاجين فى كل مكان وزيرزقنا ويرقهم من نعمه وخيراته امين
اخوك ابراهيم
===

اضيف في 18 رمضان, 1430 06:55 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الحبيب: حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم أخى: صدقت
لابد أن تنذكر إخواننا لنا هم فى شقاء ونحن فى نعمة ..ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم.
اللهم إنا نعوذ بك من الغفلة
ونسألك أن ترزقنا شكر نعمك وأفضالك
ونسألك قلوبا خاشعة عطوفة بإخواننا المحرومين
اللهم آمين
بارك الله فيك أخى وأعزك
أخوك
محمد
===

اضيف في 18 رمضان, 1430 08:26 م , من قبل halazri2006

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي إبراهيم

آمين وإياكم
سبحان الله، هل ستأتينا أيام كعهد عمر بن عبدالعزيز حيث يعجز بيت المال أن يجد فقيرا محتاجا واحدا؟
===

اضيف في 18 رمضان, 1430 08:31 م , من قبل halazri2006

أخي العزيز محمد،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم.
نسأل الله أن يديم نعمه علينا وأن يعيننا على آداء شكرها.

جزاك الله خيرا
===

اضيف في 19 رمضان, 1430 10:59 ص , من قبل draiman

خواطر صائم ..وكلمات من قلب وعقل طيب

هكذا ربينا ان نفكر في رمضان

وهكذا هو تفكير المسلم الحق في لحظات الافطار الاولى


تشرفت بالمرور على صفحاتك اخي

دمت بخير
===

اضيف في 20 رمضان, 1430 01:46 ص , من قبل halazri2006
من الولايات المتحدة

أخي د. أيمن،

وراء كل شعيرة من شعائر ديننا الحنيف حكم ومعاني بديعة، نسأل الله أن يعلمنا إياها.

الشرف لي أنا بمرورك الكريم