Ads 468x60px

2009/09/29

خذلناك يا أقصى


يا له من شعور مرير..
أن يُستباح المسجد الأقصى الشريف هكذا ولا نملك رد الإعتداء عنه..

وماذا بأيدينا أن نفعل؟
حتى القلم يخجل من ردة فعله، فكم سيقرأ؟ وما النتيجة؟
يا رب... بأي وجه نلاقيك؟!

يا رب.. أُنتهك الأقصى ويُقتل ويُهان اخواننا في فلسطين وغيرها ونحن بين العمل واللعب..
ويمر الخبر مرور الكرام.. حتى أولي الأمر بين سكوت وإدانة باللسان!

يا رب.. فقدنا الإحساس.. لم نعد نشعر بالأقصى..
وكأن المصيبة مصيبة فلسطينية فقط..
وحتى حين يأتي الدعم، فقصارى ذلك صرخة لسان وشجب قلم..

وكيف ننصرك يا أقصى ونحن عبيد أنفسنا ولا يهمنا في الدنيا إلا الغذاء والأمان والرفاهية؟!

يا رب ارحمنا...

مع عجز ذات اليد، كل ما نملك هو الدعاء والتعبير عن موقفنا باللسان والقلم..
ووآأسفاه على من بخلت نفسه حتى عن استنكار القلب..

اللهم إنّا نشكوا إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس ..
اللهم اغفر لنا ذنوبنا وتقصيرنا.. وأعنّا على أنفسنا وعلى الشيطان وعلى أعدائك..
اللهم قوّنا وإجعلنا أكفّاء لحمل الأمانة..

اللهم انصر الأقصى واحمه من دنس الصهاينة ومكائدهم..
اللهم انصر اخواننا في فلسطين وتقبل موتاهم شهداء وارفع عنهم البلاء يا قوي يا عزيز..





(من أرشيف المدونة السابقة في جيران)

هناك تعليقان (2):

حمد العزري يقول...

(التعليقات على الموقع القديم)
---

ضيف في 09 شوال, 1430 11:22 م , من قبل محمد حجات
من الولايات المتحدة

لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إنّا نشكوا إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على اخوتنا وبني جلدتنا. وحتى الخبر أصبح يمر على مسامع الناس وكأن شيئا لم يكن، يقتل الفلسطينييون جهارا نهارا ويقتل المسلمون الافغان ويقتل اخواننا في الصين وفي كشمير وفي فطاني وفي كل مكان وكأن شيئا لم يحدث. كلٌ مشغول بحياته ولعبه وطالما أن البلاء لم ينزل بساحته فلا ضير. لا حول ولا قوة إلا بالله. اللهم إنّا نشكوا إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على اخوتنا المسلمين
---

اضيف في 10 شوال, 1430 03:41 م , من قبل halazri2006

أخي محمد حجات،

من المفترض أن يكون المؤمنون كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. فما بالنا بانتهاك حرمة ثالث الحرمين وأولى القبلتين! اللهم ايقظنا من غفلتنا واعنّا على أنفسنا وعلى الشيطان.

جزاك الله خيرا..
---

اضيف في 11 شوال, 1430 04:53 ص , من قبل ابراهيم
من الولايات المتحدة

يارب احم المسجد الاقصى من دنس اليهود
يارب أعز المسلمين
يارب انصر المسلمين
ربنا لا تؤاخذنا بتقصيرنا واستخدمنا لنصرة دينك ....أمين
---

اضيف في 11 شوال, 1430 04:51 م , من قبل springtime3

وهل نملك إلا صرخة اللسان وشجب القلم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا تستصغر الصراخ و لا تستهن بالشجب ،فهما أصبحا يتطلبان شجاعة .....في زمن أصبنا فيه بالخور....تقبل مروري.springtime3
---

اضيف في 11 شوال, 1430 09:51 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر

أخى الكريم : حمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك لجنة عربية عليا لحماية الأقصى يرأسها ملك المغرب وبعضوية زعماء عالمنا العربى ....
أين هى ؟؟؟؟؟؟
لاأسكت الله لها صوتاً
---

اضيف في 12 شوال, 1430 02:38 ص , من قبل halazri2006

أخي العزيز إبراهيم،

آمين آمين
أسأل الله أن يجعلك وإيانا من السابقين المتقين الغيورين على هذه الأمة
---

اضيف في 12 شوال, 1430 03:43 ص , من قبل halazri2006

اختي الكريمة springtime3

كلامك في محله، وإنما هو الإحساس بالتقصير والعجز.. جعلك الله وإيانا من المخلصين الذين لا يخشون في الله لومة لائم.

سعدت بمرورك

حمد العزري يقول...

(تكملة التعليقات)
---

اضيف في 12 شوال, 1430 03:48 ص , من قبل halazri2006

أخي العزيز محمد،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

لجنة عربية لحماية الأقصى؟ الحمدلله على وجودها ولكن هكذا لجان لا يجوز أن تكتفي بالرسميات!!

اللهم وفق كل من عمل لنصرة الأقصى وفلسطين.
---

اضيف في 14 شوال, 1430 10:27 ص , من قبل mafhm
من المملكة العربية السعودية

للاسف مابيل يد حيله وهذه حقيقه ياصديقي
ليس لنا الى اضعف الايمان
كن بخير
---

اضيف في 17 شوال, 1430 04:08 ص , من قبل alisaied73
من الكويت

إلي متي لا نملك إلا أضعف الإيمان؟
إلي متي لا نملك إلا الدعاء؟
وهل سيجدي وحده؟
إذا لفعله المجاب دائما
رسول الله
نملك أكثر
معنا الكثير
غير الدعاء
ولا يحتاج
لبحث ولا
عناء جهد
ولا حول ولا
قوة إلا
بالله
---

اضيف في 20 شوال, 1430 12:21 م , من قبل lesabahbk

صديقى العزيز

لا حول ولا قوة الا بالله

والله ياخى اتمنى ان نتحد نحن العرب

ولن نخذله ابدا

والله ياخى لو شنت حرب عليهم لاكون اول من يتقدم من اجل الدين الاسلامى

اخوك احمد ناجى
ادعوك لجديدى
---

اضيف في 21 شوال, 1430 03:40 م , من قبل halazri2006

أخي العزيز حامل المسك،

ليس لدينا الآن إلا أضعف الإيمان.. ولكن بالنية الصالحة والعزيمة المخلصة سيكون بالإمكان أكثر من ذلك، ولو بعد حين..

اشكر لك تواجدك المستمر
---

اضيف في 21 شوال, 1430 03:43 م , من قبل halazri2006

أخي سعيد،

نعم أخي.. كوننا مؤمنين، فإنه بإمكاننا الكثير
ولكن ألا ترى أن الأغلبية العظمى لا تملك إلا الدعاء، على الأقل في الوقت الحالي؟
طبعا هذا ليس بعذر.. وأيضا هنالك حتما الآن من يملك أكثر من ذلك.

جُزيت خيرا على إضافتك القيمة
---

اضيف في 21 شوال, 1430 04:47 م , من قبل halazri2006

أخي الكريم أحمد ناجي،

صدقت.. لا يمكننا العمل بدون الوحدة تحت راية الحق، عربا وعجما..

بارك الله فيك