Ads 468x60px

2010/03/25

تمسّك بهم

تمر عليك احيانا ذكريات اليمة..
عن قريب او صديق وافته المنية..
وتتذكر ايامك الجميلة معه ومحاسنه وفضائله عليك..
ثم تعض على يديك وتقول "آه"! يا ليتني وافيته حقه!
اتمنى لو كنت قضيت معه اوقاتا اكثر.. لماذا لم اكن لطيفا معه؟
لما لم اعنه عندما كان في حاجة اليّ؟
ولا تملك إلا ان تدعو له بالرحمة، والدمع محتبس في عينيك..
ولكنك انسان، يتعلم من اخطائه..
وتعلم ان لك اقرباء واصدقاء اعزاء على قيد الحياة..
فوفّهم حقّهم.. وعاملهم بالحسنى.. تمسّك بهم اليوم..
فقد لا يحتمل قلبك عزيزا آخر اهملته..

هناك 4 تعليقات:

كلمات من نور يقول...

كلامك صحيح أخي حمد

المهم نتعظ ولا ننسى ثم نعيد الندم والأسى مع آخرون ....ربي يجعلنا على خير دائما و أبدا ...تذكرة رقيقة ...بارك الله فيك...

أخي حمد في تدوينة الصورة مقلوبة سالتني وماذا بعد؟ و أحب أن أجيبك أننا نحاول : نحاول في بيوتنا ومع أهلينا ومع أخوة و أخوات في الله تعارفنا عليهم من خلال الانترنت و أتمنى أن يكون هذا لبنة لبناء طيب ....تحياتي

حمد العزري يقول...

اختي الكريمة،

العلاقات الانسانية نعم عظيمة نسأل الله دوامها والتوفيق في شكرها..

نعم، طريق الاصلاح يبدأ من انفسنا ثم توسيع الدائرة لتشمل اهلنا ومجتمعنا ثم العالم عن طريق الانترنت وغيره من الوسائل..

جزيت خيرا على المرور والإضافة..

غير معرف يقول...

السلام والرحمة.........
عندما يجتمع الألم يا أخي محمد فيصبح ألمان...ألم فراق الأحبة...وألم الندم على عدم معاملتهم بما يستحقون...تكون الدموع جمرا على القلب قبل العيون.....مررت من هنا ذات صباح....
أختك springtime3

حمد العزري يقول...

اختي الكريمة،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ما اصعب الألم، خاصة مع الندم.. ولكن الانسان ينسى!
نسأل الله أن يعيننا على اعطاء احبتنا حق الاهتمام والرعاية والمصاحبة