Ads 468x60px

2011/02/05

العالم يتغيّر

العالم يتغير!


فمن ضعف متدرج للقوى العظمى
إلى قوة صاعدة لأمم أخرى..


ولكن التغيير الأكبر يحدث الآن أمام ناظرينا
في قلب الأمة العربية..


أين من كان يقول أن الأمة ماتت؟
أين من كان يقول أن العرب انتهوا؟
أين من فقد الأمل منذ سنين وعقود؟


اخوتي، إننا نعايش لحظات تاريخية..
لحظات سنحدّث بها ابنائنا واحفادنا.. ويحدّثون بها من بعدهم..


سنقول لهم أن الأمة بدأت من هنا..
بدأت أخيرا الخط التصاعدي.. 
بعد ما يقرب قرنا من النزول إلى الحضيض..


ستكون هذه الأيام وما بعدها ثقيلة شديدة
ولكن الوصول لقمة الجبل ينسيك تعب التسلّق..


نعم، تستعدّ الأمة لاستعادة راية الخير
مرة أخرى، بعد أن ظننا أن الراية قد حُرِّقت منذ أجيال..


وسنري العالم - بإذن الله - أننا حملة شعاع الخير
لكل بقاع الأرض.. للمسلمين ولغيرهم..
ولسنا أبدا أصحاب إرهاب وحقد..


بل نحن اتباع محمد (ص).. الذي قال فيه ربنا تعالى
"وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"


اللهم بارك في جهود اخوتنا في تونس
وانصر اخوتنا في مصر
وعمّ بفضلك وتوفيقك عموم الأمة جميعا




إقرأ أيضا.. العملاق قادم   و   الأزمة المالية.. نهاية عصر وبداية عصر

هناك 6 تعليقات:

وجع البنفسج يقول...

العالم يتغير ،، لاننا نتغير .. والمعروف ان الكبت يولد الانفجار ،، وماشاء الله حكامنا تفننوا في فرض الكبت علينا ،، فلا يتفاجئوا الآن بحجم الانفجار ،، وخاصة عندما يكون انفجار في وجوههم ..

mallouk يقول...

اللهم عجل من عندك بنصر عزير يارب
اللهم انصر المستضعفين في كل مكان
هذا ما يمكننا فعله
الدعاء
تحيتي ومودتي

حمد العزري يقول...

اختي وجع البنفسج،

إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

نعم، الآمال والتطلعات البشرية يمكن إخفاءها بعض الوقت بالقوة، ولكنها ستجد طريقا للخروج إلى النور عاجلا أو آجلا

سعدت بمرورك

حمد العزري يقول...

أخي mallouk

آمين آمين
والدعاء سلاح قوي خاصة لأهل الإيمان

بارك الله فيك

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. أنها حقا عائلة محترمة

فى 6 فبراير 2011 نشرت شبكة الأخبار الأمريكية كشفت صحيفة الجارديان البريطانية نقلا عن محللين مختصين بشؤون الشرق الأوسط قولهم أن ثروة الرئيس المصري حسني مبارك بلغت نحو 70 مليار دولار، جزء كبير منها موجود في بنوك سويسرية وبريطانية، أو على شكل عقارات في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس، أضافة إلى ممتلكات خاصة على طول شاطئ البحر الأحمر، وقال تقرير أن المصدر الرئيسي لهذه الثروة هو أطلاع الرئيس على صفقات أستثمارية حققت مئات الملايين من الدولارات لمصر، ولهذا تم نقلها إلى حسابات سرية في بنوك أجنبية، أو أستثمارها في البورصات العالمية والعقارات، وأكد التقرير أن علاء وجمال مبارك هم إيضا من أصحاب المليارات، ونقلت الصحيفة عن أماني جمال، أستاذة العلوم السياسية في جامعة برينستون، قولها أن ثروة العائلة تتراوح ما بين 40 و 70 مليار دولار، وهي أرقام تقارب ثروات بعض من زعماء دول الخليج، الغنية بالنفط...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
www.ouregypt.us

حمد العزري يقول...

الحمدلله الذي نصر تونس
الحمدلله الذي نصر مصر

اللهم انصر اخواننا في ليبيا نصرا مؤزرا
اللهم تقبل شهدائهم واشفي مرضاهم والطف بهم في هذا الوقت العصيب