Ads 468x60px

2011/09/18

اكتشف نفسك

تأخذ بك الأقدار إلى آفاق بعيدة.. مختلفة.. صعبة..
فقد كنت قد اعتدت على نظام معين.. وفكر محدد.. وبيئة معروفة..
حتى انك كنت - أو كدت أن - تسبح مع التيار.. بلا تفكير ولا تمحيص..


ثم وجدت نفسك فجأة.. وبدون سابق تحضير..
في بيئة جديدة.. وفكر اوسع.. ونظام مختلف..
ولربما وجدت نفسك في مكان تعرفه.. ولكن، بأدوات أقل ودعم ابسط..


فتبدأ بالتخوف.. كيف انجو من هذا الوضع الجديد؟
ما الذي اتى بي هنا؟ لما لم ابقى حيث كنت وكيف كنت؟


المستقبل يبدو مظلما.. والاخطار تبدو محدقة..
والاسئلة كثيرة.. والزاد قليل..
ولا تكاد تعرف من اين تبدأ.. وكيف تبدأ...


وهنا.. في هذه اللحظات الصعبة..
تكتشف نفسك!


تكتشف ان اعتيادك على الوضع السابق، قد انساك نفسك..
فقد كنت، مجرد رأس في قطيع!!
تتبع الجمع.. وتبقي رأسك منخفضا..
فكنت لا تريد تعكير الجو.. وبلبلة الصف..


ولكن هذا التحدي الجديد.. دفعك دفعا لاكتشاف نفسك..
واكتشاف انك لا تحتاج أن تعلم الغيب.. فذلك لله وحده..
وإنما تحتاج أن تعيش لحظتك القادمة.. بوعي وثقة وحكمة..


هذا التحدي الجديد، يعلمك أن لا تعتمد على ادوات بعينها..
وإنما - بعد الاستعانة بالله - على طاقتك وقدراتك الداخلية..


وهذه الطاقة والقدرات، اخي.. لا تنمو وتقوى بالسكون..
بل، بالتحديات والتجارب الجديدة..

هناك 4 تعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

بارك الله فيك وأعزك أخى الفاضل: حمـــد

محمد ملوك يقول...

صح لسانك
بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي

حمد العزري يقول...

أخي العزيز محمد الجرايحي،

وفيك بارك الله وأعانك على خير الدنيا والآخرة

حمد العزري يقول...

أخي الكريم محمد ملوك،

حياك الله وجعلك من أهل البصيرة والحكمة..