Ads 468x60px

2011/11/29

عام الربيع العربي

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ
(سورة الرعد، 11)

ها قد ختمنا العام الهجري 1432..
ويا له من عام!

عام انتفضت فيه الامة العربية..
وثارت الشعوب.. وتغيرت الموازين.. 

عام.. كالرؤى والاحلام!
عام نهضت فيه امة، كانت محسوبة في عداد الاموات..

ابتدأ العام بثورة تونس المجيدة..
ثورة لم نعطيها حقها من الاهتمام..
كنا نسمع عن احداث في تونس.. ثم نعود لهموم الدنيا!
ثم تفاجأنا بالخبر.. بن علي هرب!! هل هذا معقول؟
فعلها اخوتنا التوانسة! فكانوا أول من اخترق الجدار..
وكانوا مصداق قول الشاعر التونسي ابي القاسم الشابي
إذا الشعبُ يومًا أراد الحياة،،  فلا بدّ أن يستجيب القدرْ
ولا بدَّ لليل أن ينجلي،،  ولا بدّ للقيد أن ينكسرْ

وانتشرت الحمى المباركة.. حمى الايمان والثورة والعزة والكرامة..
والتزمنا شاشات التلفاز.. ومنتديات الحوار.. نراقب ثورة القلب العربي..
ثورة مصر.. وما أدراك ما مصر!
مصر التي وقفت في وجه التتار.. يوم ظن الناس أن القيامة قد قامت بسقوط الخلافة العباسية..
مصر التي استردت سيناء من الصهاينة.. يوم ظن الناس انهم لا يقهرون..
فمن منا لم يسمع خطاب مبارك المشؤوم؟ وكنا نظنه سيرحل..
ثم تفاجأنا بتنحيه.. بعد لحظات من الزمن!

وانتشرت الحمى المباركة.. حمى الايمان والثورة والعزة والكرامة..
واشتعلت ثورة ليبيا..
وآه آه! على ما فعله القذافي وزمرته..
ابكيتنا يا عدو الله... تعامل شعبك بابشع واقرف معاملة..
وكنا نقول.. كما سقط بن علي ومبارك.. ستسقط انت..
ولكنك صمدت!! وتدخل الناتو.. وصمدت!!
ومرت شهور.. حتى توقفنا عن حساب شهداء ليبيا..
الذين تعدوا عشرات الآلاف..
وثم تفاجأنا.. باخبار سيطرة الثوار على طرابلس..
وإعلان انتصار الثورة الليبية! بعد ان كدنا نفقد الأمل..
وثم تفاجأنا تارة أخرى! بخبر اعتقال ومقتل القذافي!
الله اكبر ولله الحمد

وانتشرت حمى الايمان والثورة والعزة والكرامة..
ووصلت نسائم الربيع العربي ارجاء الأمة..
ولا تزال حتى لحظة كتابة هذه المقالة.. ثورتا اليمن وسوريا..
وقد سالت فيهما دماء طاهرة كثيرة.. نسأل الله أن يتقبلهم شهداء..
وأن ينصرهم كما نصر اخوتهم من قبل..

وقد حصلت بعض الاحداث المؤسفة في البحرين والجزائر خلال العام..
نسأل الله أن يقدم لشعبيهما كل الخير.. ويوفقهما لما يحب ويرضى..

ونحمد الله على الأمثلة الناصعة في اقصى شرق واقصى غرب الوطن العربي..
فقد احسن شعبي عُمان والمغرب وزن الامور بواقعية وتحديد المطالب بطريقة سلمية..
واحسن السلطان قابوس والملك محمد السادس التعامل مع الواقع الجديد..
فحقنا الدماء.. ولبّيا النداء.. 
واستمعا لمطالب شعبيهما.. وقاما باصلاحات ملموسة..

ولا تكاد تخلو دولة عربية.. من تغيير ما..
فكانت هناك إصلاحات ومبادرات في الاردن والسعودية..
ولا نستبعد حصول بعض التغييرات المهمة في بقية الدول..

وتعدى اثر الربيع العربي حدود الوطن العربي..
فهنا في الغرب مظاهرات شبه اسبوعية.. 
مطالبة بمحاربة الفساد وبالعدالة الاجتماعية..

فياله من عام مضى! عام 1432 للهجرة..

نعم.. لم يتغير كل شيء..
نعم.. لا تزال الاحداث ساخنة..
نعم.. لا يزال التحدي قائما..
ولكن.. لا يعقل ان نطالب بتغيير كل شيء بين ليلة وضحاها!
علينا بالصبر والتوكل والجهد..
فطريق الالف ميل يبدأ بخطوة.. وقد اجتزنا اول واهم خطوة والحمدلله..
وسنتذكر هذه الأيام المباركة..
وهذا العام المبارك.. والذي كان مفصليا في حركة التاريخ ولله الحمد..

وعلينا الآن النظر إلى الامام..
إلى استفتاح العام الهجري الجديد، 1433..
بالتقوى والصبر والعمل الصالح الدؤوب..

وعلى الشعوب أن لا تنسى فضل الله عليها..
فلا تدير ظهرها لخالقها وناصرها..
ولا تتكل على غيره.. ولا تلتزم غير نهجه القويم..

ولنتذكر معا قول الخليفة الراشد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه..
"نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله"
فهل سنطيع الله فيحقق لنا وعده بالتمكين في الأرض؟
أم سنعصيه فيأذن بذلنا ودخولنا نفق الفتنة؟



مقالات ذات صلة:

هناك 10 تعليقات:

علي الغرياني يقول...

خلاصة جميلة لعام الثورات ،
نعم كما قلت أخي حمد فطريق الالف ميل يبدأ بخطوة.. نسأل الله تعالى أن يجعل العام الجديد عام تقدم وعزة ورقي لكل بلاد المسلمين .
في العام الماضي حدثت تغيرات بقوة السلاح وبالتضحيات الجسدية و في هذا العام ٱمل أن تكون التغيرات تغيرات أكثر فاعلية ولكن بيضاء بقوة العقل والمنطق والمصلحة العامة

حمد العزري يقول...

آمين.. آمين..

لقد سالت دماء بريئة كثيرة هذا العام. نسأل الله ان يتقبلهم شهداء. وان يلهم الامة الصبر والحكمة في التعامل مع المرحلة القادمة.

اهلا بك اخي علي. شرفت المدونة بحضورك وتعليقك.

محمد الجرايحى يقول...

الشعوب العربية عانت ومازالت تعانى الكثير
وهى تتشوق إلى الحرية وحق الحياة بكرامة

منجي باكير يقول...

قراءة طيبة لواقع الحال

لكن اخي يبقى هذا دون سقف مطالب و طموحات الامّة

انّها البداية فقط ،بداية طرق باب الانعتاق

ثم يليه باب الرجوع الى احكام الله و ما تقتضيه ...

شكرا لك على فكرك المستنير


منجي / الزمن الجميل

حمد العزري يقول...

اخي العزيز محمد،

نعم، لا زالت الشعوب تعاني.. وهذا ثمن الحرية والكرامة..
المعاناة وانت تدفع ثمن الحرية والكرامة افضل من المعاناة وانت تحت الذل والوهن.

شكرا لمرورك واضافتك

حمد العزري يقول...

اخي الكريم منجي،

اتفق معك. انها البداية. وانها الخطوة الأولى.
وكل مشروع يبدأ بخطوة. ولعل البداية اصعب من المراحل التي تليها.
حري بنا الآن ان نحمد الله على هذه الشعلة الأولى وان نكرم ذكرى هذا العام، فهو بداية التغيير.

سعدت بوجودك وإثرائك للموضوع

goulha يقول...

بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي

حمد العزري يقول...

ﺣﻳﺍﻛﻣ ﺍﻟﻟﻫ
ﻭﺍﻳﺍﻛﻣ

Bahaa Talat يقول...

السلام عليكم..
اسمح لي أن أطيل !!!
أولاً: ظننت عندما رأيت تعليقك في مدونتي أنك زائر عابر، وعندما قمت بفتح البروفايل الخاص بك تفاجأت أنك من عمان (بلد الصبا)، فقد عشت في عمان حوالي 16 عاما من صِباي، فأهلا وسهلا بك وبرائحة الماضي الجميل! (أدعوك لقراءة "لمحة عني" في مدونتي)
ثانيا: كم كنت أتمنى أن أستعيد بناء صداقات مع أبناء وطني الثاني (عُمان)، وأشكر هذه الفرصة التي أتاحت لي التعرف على شخصية محترمة ومثقفة ومتدينة مثلك (هكذا جاء انطباعي الأول)، فما زلت على علاقة ببعض العمانيين لكن بعيدا عن النت والتدوين، بل وهناك معارف لي داخل جامعة السلطان قابوس! وقد يأتي يوم أدون عن ذكرياتي في عمان!
ثالثا: مقالك يحمل تلخيصًا بديعًا لواقع العرب والمسلمين اليوم، وقد أعجبتني خاتمتك للموضوع بقول سيدنا عمر بن الخطاب بشدة.. غير أنني أود أن ألفت نظرك إلى أن بيت أبي القاسم الشابي قد استمعت لبعض الأقوال التي تشير إلى احتوائه على "شبهة شرعية" في قولنا: "لابد أن يستجيب القدر"، لست أقول أنه حراما أو حلالا بل أشير إلى احتمال الشبهة وقد نرجع فيها لأهل الدين والعلم للبيان.
إن شئت فاتبع طريقي في "تحريف" البيت كالتالي:
"إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلابد أن يستجيب (البقر)"، أعزك الله!
تقبل خالص مودتي واحترامي وتقديري..

حمد العزري يقول...

وعليكم السلام اخي بهاء ورحمة الله وبركاته..

اهلا وسهلا بك ضيفا عزيزا، بل نعتبرك من اهل عمان التي قضيت بها فترة صباك.
اطلعت على "لمحة عنك". ما شاء الله، امتياز علمي وادبي وفني. اجزم انك من مشاهير مدرستك وقتها، ما شاء الله تبارك الرحمن. بارك الله فيك ووفقك لتربع قمم اعلى.

جزاك الله خيرا على ملاحظتك. بيت الشابي ادرجته لقيمته العاطفية والوجدانية وسط الاحداث، ولكن اوافقك انه شبهة، فقدر الله مرهون بمشيئته تعالى.

سعدت بزيارتك وتعليقك، واهلا وسهلا بك دائما