Ads 468x60px

2013/01/04

ما هو التسويق؟

نتابع هنا سلسلة "أفكار تسويقية لشركات صغيرة" بالمقالة الثانية التي تتناول تعريفا عمليا للتسويق يناسب الشركات الصغيرة.


هناك كتب عديدة كُتبت وتُكتب..
كتب غليظة سمينة.. تكاد الاحرف تتساقط منها..
كتب.. تعطيك تعريفات "علمية" للتسويق..
ترى تعريفات.. شاملة.. جميلة.. كبيرة!

ولكن ما يهمك انت.. عزيزي صاحب الشركة الصغيرة..
هو تعريف عملي.. او فكرة عملية.. اساسية..
فكرة تغوص بك الى اعمق اعماق التسويق..
فكرة تستطيع ان تمسكها بيدك وتراها بعينك..

التسويق عزيزي القاريء..
ليس هو الترويج فحسب.. ليس هو ذاك الصخب الاعلامي..
وليس هو المبيعات فحسب.. ولا ينحصر في قوة الاقناع..
وليس هو البحث الدقيق المتعب.. عن خواص الزبون وطلباته..
نعم.. هو يتضمن كل هذا.. ولكنه في الاساس شيء آخر..

التسويق عزيزي القاريء..
هو بكل بساطة.. إرضاء الزبون.. مقابل شيء من ماله..
هو كالتبادل.. تعطيه قيمة.. ويعطيك قيمة..
هو يبحث عن شيء.. يريد تلبية حاجة ورغبة..
وانت عندك ما يلبي حاجته ورغبته..
فيفترض بك.. ان تلبي رغبته.. وتعطيه بذلك قيمة..
حتى يدفع لك من ماله.. ويعطيك بذلك قيمة..
قيمة مقابل قيمة.. 

فالتسويق كلمة جامعة..
تجمع افكارا واساليبا وطرقا لتلبية رغبة الزبون..
مقابل قيمة يؤديها إليك..

فضع نصب عينيك عزيزي القاريء..
في كل ما تقوم به في شركتك..
ان تعطي الزبون قيمة..
ان تعطيه القيمة التي يبحث عنها..

هناك تعليقان (2):

Unknown يقول...

بارك الله فيك..
ولكن في بعض الأحيان نختلف عن القيمة المتبادلة!
فأحيانا الشغل المبذول يستحق قيمة أعلى ولكن الزبون يريد أكثر من القيمة التى يعطيها.. فكيف نلبي هذه الرغبة؟ توقعاته أحيانا تكون أعلى من يعطيه ..
وهذا طبع الإنسان عامة يأخذ او ينتظر أكثر مما يعطي!

حمد العزري يقول...

وفيكم بارك الله..

بالنسبة للاختلاف في القيمة المتبادلة، فهناك عدد من الاسباب المحتملة..

في الغالب، يكون لدى الزبون بدائل اخرى بنفس القيمة التي نطلبها منه.. وقد تكون هذه البدائل في نظره أفضل من البديل الذي نعرضه نحن.. وفي مثل هذه الحالة، نستطيع توضيح أفضلية منتجاتنا الى الزبون بشكل لطيف وواضح.. وقد نستطيع، في حالات معيّنة، أن نعرض عليه تخفيضا بسيطا في السعر..

ويحتمل أيضا ان لا يكون للزبون هذا رغبة ولا حاجة ملحّة في إنفاق المبلغ المطلوب لمنتجاتنا.. وفي هذه الحالة نشكره بلطف على اهتمامه ونعتذر على عدم القدرة على تلبية احتياجه.. ومن المأمول انه على المدى الطويل سيكون هناك عدد كاف من الزبائن الذين سيشترون من منتجاتنا التي تلبي طلباتهم، مع وجود عدد بسيط من الناس الذين يمرّون علينا ولا يشترون..

أما إن كان أكثر الزبائن يعترضون على السعر المطلوب، وإن انعكس ذلك على ضعف مبيعاتنا، فسيكون دليلا على ان ما نعرضه غير مطلوب بشكل كافي، أو ان السعر المعروض أعلى من قدرة ورغبة السوق.. وفي هذه الحالة نحتاج إلى مراجعة معروض منتجاتنا وأسعارها..

أدعو الله أن يوفقكم وأن يبارك في أرزاقكم..