Ads 468x60px

2013/05/24

"بدل"

هذه المقالة ضمن سلسلة "أفكار تسويقية لشركات صغيرة"




من فوائد العيش في الغرب أنك تستطيع شراء أي شيء تريده..
فإن لم تجده في الضاحية أو المدينة، يمكنك حتما شراءه من الإنترنت..
وسيصل إليك هذا المنتج في بضعة أيام..

بطبيعة الحال، هناك أُناس في بلداننا يتسوقون من الانترنت ويشترون ما يحتاجونه بعد تحمل تكاليف الشحن الدولي.. ولكن هذا الأمر صعب على الأغلبية لأسباب متنوعة كطرق الدفع ومحدودية التوصيل وتعقيدات التسجيل في المواقع..

وهنا نجد خدمة "بدل"..
وهي خدمة تفتح لك خيارات كثيرة من مواقع عالمية لمنتجات تستطيع شرائها بيسر ثم تجدها أمام باب بيتك خلال فترة بسيطة! وتجذب هذه الخدمة أعدادا متزايدة من الزبائن الأفراد وكذلك المؤسسات كالكلية المصرفية وشركة كهرباء مزون..





الفكرة ببساطة انك تستطيع البحث عن منتجات تريدها في مواقع عالمية كأمازون وإيباي، ثم تقوم بحفظ وصلة المنتج ولصقها في موقع "بدل" (www.badals.com).. وهنا سيقوم الموقع بعرض المنتج الذي اخترته وسعره الكلي بالريال العماني متضمنا التوصيل والجمارك، وتقدير مدة التوصيل..

وبعد ذلك، تقوم بدفع المبلغ إلى "بدل" عن طريق تحويل بنكي باتباع آلية واضحة.. وما عليك بعد ذلك إلا الانتظار، حتى وصول المنتج إلى بيتك أو ذهابك لاستلامه من موقع الشركة في العذيبة بمسقط..

 "بدل" فكرة رائدة وشجاعة بدأت منذ رجوع علي اللواتي من أمريكا التي قضى بها 12 عاما تعلم واطلع فيها على خدمات التسوق على الانترنت ولاحظ الحاجة لخدمة شبيهة في عُمان.. وتوسعت الخدمة بانضمام ناصر المفرجي ومازن النبهاني الذين لهما نفس الاهتمام والذين ساهما بالجانب الإداري والتسويقي للخدمة وتنفيذها بشكل احترافي..

فقد قضى الشركاء فترة في التخطيط والتطبيق والتجربة والتحدث مع الزبائن حتى وصلت "بدل" إلى شكلها الاحترافي الحالي الذي قلما تجد مثله في عُمان.. فالخدمة مصممة بشكل متقن ابتداءا من تصميم الموقع، والربط الالكتروني مع المواقع العالمية، وعملية حساب التكلفة للزبون، وطريقة الدفع، ونظام الشحن، وآلية التخزين والتوزيع، وصولا إلى التوصيل الذي يصل مداه إلى أي موقع في عُمان تقريبا..

ولا تزال "بدل" في بداية طريقها نحو رؤية طموحة للتوسع في الخدمات والوصول إلى قمة التسوق الالكتروني في السلطنة..

وهنا ترى، عزيزي صاحب الشركة الصغيرة، أهمية اكتشاف حاجة غير ملبّاة في السوق ثم تصميم وتنفيذ خدمة متقنة لتلبيتها.. فاكتشاف الحاجة مهم، ولكن النجاح يشترط القدرة المتميزة على تطبيق خدمة مناسبة بجودة عالية على النحو الذي يضمن رضى الزبائن..

هناك تعليقان (2):

Nader Alhumidi يقول...

للأسف قمت بزيارة مكتبهم في العذيبة، و لكن تم نقله و لم يدلني عليه جيرانهم.

Hamed Alazri يقول...

سبحان الله..
لعلهم قد نقلوا مكتبهم بالفعل، فأنني لم أتواصل معهم منذ فترة.
راسلهم على العنوان الموجود في موقعهم الالكتروني.

بالتوفيق.