Ads 468x60px

عن المدوّن

الدكتور حمد بن إبراهيم بن سعيد بن عبدالله بن عامر العزري، يعود أصله لقرية الخشبة بولاية المضيبي بسلطنة عمان ويقيم بمحافظة مسقط.


حاصل على شهادة الدكتوراة من جامعة بوردو (Purdue University) بالولايات المتحدة الأمريكية برسالة موضوعها القدرة التسويقية للشركات السياحية الصغيرة، وشهادة الماجستير من نفس الجامعة برسالة موضوعها الصورة الذهنية لسلطنة عمان كوجهة سياحية في الولايات المتحدة، وشهادة البكالوريوس تخصص التسويق من جامعة السلطان قابوس بسلطنة عُمان ختمها بمشروع بحثي عن القرارات الشرائية بين أفراد العائلة. وقد قدّم أوراق عمل في عدد من المؤتمرات والندوات في سلطنة عمان والولايات المتحدة الأمريكية واليونان.

حمد العزري متخصص في التسويق السياحي وتسويق الشركات السياحية الصغيرة وتسويق الشركات الصغيرة. يعمل كمحاضر بجامعة السلطان قابوس حيث يقوم بتدريس مقررات التسويق السياحي، والترويج السياحي، وريادة الأعمال في السياحة، وسلوك السائح، ودراسة جدوى المشاريع السياحية، وتخطيط البحوث، ومشروع التخرج، والسياحة في سلطنة عمان، والمحاسبة الإدارية في السياحة.


شارك العزري اثناء دراسته الجامعية الأولى في الانشطة الطلابية بجامعة السلطان قابوس، وخاصّة كنائب للرئيس ثم كرئيس للمجموعة التحضيرية الأولى لمنظمة أيزيك (AIESEC) والتي انضمت إليها الجامعة مؤخرا. وقد شارك أيضا في جامعة بوردو بمجموعة الطلبة المسلمين (Muslim Students Association) ساهم خلالها بأنشطة دعوية وثقافية واطلع على أفكار وآراء وعادات متنوعة.


حمد العزري متزوج وأب لثلاثة أطفال. وقد وفقه الله لزيارة العديد من بلاد العالم والاستفادة من تجاربها وأفكارها. فقد زار الامارات والسعودية وقطر والأردن ومصر وماليزيا وسنغافورة وتايلاند والفلبين واستراليا وبريطانيا (إنجلترا واسكتلندا) وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليونان. كما أنه أمضى ما يقارب سبعة سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية زار خلالها ولايات إنديانا وإلينوي وأوهايو وبنسلفانيا ونيويورك وواشنطن وكنتاكي وتنيسي وميسوري وجورجيا وكارولينا الجنوبية وفرجينيا وميريلاند وفلوريدا. 


أهم هوايات العزري القراءة، وخاصّة في مواضيع الفكر الإسلامي ومواضيع التطوير الشخصي. كما أنه يهتم أيضاً بمتابعة تطورات التكنولوجيا وبمتابعة أخبار كرة القدم.


وقد ساهمت كل هذه التجارب، بعد توفيق الله ورعايته، في بناء فكر وقناعات ثابتة وتطلعٌ دائم نحو الإبداع والنمو، كما أنشات عقلا يعشق التأمل في كنوز خلق الله.