قل سيروا في الأرض

قال سبحانه "قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشيء النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير". {سورة العنكبو (19): الأية 20}

الناظر في القرآن الكريم يرى الكثير من الآيات التي تشجع على السفر والتنقل، أو بمصطلح اليوم "السياحة".

وكغيره من الأنشطة اليومية، يجب أن يكون سفر المسلم في حدود ما أباحه الله تعالى، ويا حبذا لو كان لسفره نية أو نيات خيرة تفيده في دنياه وأخراه.

وقد انتقل المسلمون منذ فجر التاريخ الإسلامي بين البلاد التي فتحوها فنشروا الخير فيها من خلال الدعوة المباشرة ومن خلال إبرازهم للمثال الصادق للمسلم المخلص في تجارتهم وفي دراستهم وفي غيرها من مقتضيات أسفارهم.

كانت لي بعض التجارب المفيدة في هذا المجال والحمد لله ولكني آمل أن يوفقني الله إلى مزيد من الأسفار المفيدة التي فيها تفكر في خلقه سبحانه بجانب الأهداف المباحة الأخرى.

فالله أدعو أن يجعل جميع أسفارنا فيما يرضيه وفيما يفيدنا دنيا وآخرة وفيما يفيد المسلمين والناس أجمعين.