من أمريكا

ها قد عدت بعد طول الغيبة! والحمد لله

السبب، الإعصار أولا ثم ما تبعه من تحضيرات للسفر إلى أمريكا.

أنا الآن أكتب من أمريكا حيث سأقضي السنوات الثلاثة إلى الأربعة التالية لدراسة الدكتوراة إن شاء الله.

هناك الكثير أمامي لأتعلمه من هنا، بدأ بالدراسة نفسها، ثم من الحياة بشكل عام. أن تعيش في الغربة من أكثر التجارب التي يمكن أن يتعلم فيها المرء، وخاصة في بلد كأمريكا. هنا الشعب بشكل عام طيب ومنفتح والبلد منظم إلى حد كبير. ومن أكثر ما يعجبني هنا الخليط الذي عليه المجتمع المسلم، حيث التعايش مع أخوة من كافة أقطار العالم.

وهذه ليست زيارتي الأولى إلى أمريكا، حيث أنني نلت شهادة الماجستير في عام 2004 بعد أن قضيت وزوجتي عامين مليئين بالدروس والعبر. ونحن الآن مع طفلانا نصبو إلى دروس وعبر وفوائد أكبر إن شاء الله.

دعواتكم لنا بالتوفيق والثبات على الصراط المستقيم.