غزة غزة!

فيما نحن في خضم حياتنا اليومية، لا يجد أخواننا في فلسطين وغزة تحديدا حتى عنصر الأمان.

فالكيان الصهيوني يقصف ويقتل ويحاصر والمواقف الرسمية خجولة أو منعدمة.

لك الله يا غزة

لك الله يا فلسطين

نعلن من هنا تضامننا النفسي والدعاء على أقل تقدير مع أخواننا في غزة

كما ونعلن انضمامنا

لحملة المدونين لفك الحصار عن غزة

قال حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"

علينا تغيير هذا المنكر بقلوبنا، بل بألسنتنا وبأقلامنا

بالتدوين، بالرسائل البريدية للإعلام ولذوي الشأن، بالرسائل النصية، أو حتى بنشر الوعي بين الناس.

اللهم انصر أهلنا وأخوتنا في غزة

اللهم انصرهم على القوم الظالمين

اللهم أرفع الحصار الغاشم عنهم

اللهم تقبل شهدائهم، واشف مرضاهم

لا تقفوا مكتوفي الأيدي أخوتي

أقل القليل أن تكتبوا دعاءا لأخوتنا في غزة.. الآن!

أو أن تدعموا حملة المدونين لفك الحصار عن غزة

أو أن تدلونا على طريقة فعالة لدعم أخواننا، فالدال على الخير كفاعله.