آمال ونتائج

تنهمك في عملك أو نشاطك..
فعين هنا وعين نحو المستقبل.. 
تريد من عملك نتيجة معينة.. وشكل معين..
وقد تضع كل آمالك هناك..


أحيانا تصل..
وأحيانا آخرى، لا تكون النتيجة كما كنت تتمنى
ثم تبدأ تتسائل.. لماذا؟ كيف؟ 
وقد تحزن.. وتشعر بالاحباط..


ولكن.. ألم تعلم أن المستقبل غيب؟
وأنه لا يعلم الغيب إلا الله؟
أنسيت ان كل شيء يحصل بمشيئة الله وإذنه؟
كل ما عليك هو العمل الجاد..
بعد النية الصالحة..
ثم ابتسم وتقبل النتائج مهما كانت..
ارض بالقدر.. 
فمن أعلم بالخير من الله؟