جهل الإنسان

كم هو جاهل.. هذا الإنسان!


بل، كم هو جاهل بمدى جهله!


يكشف الله له أقل القليل، فيظن هو أنه قطع أشواطا في العلم!


ويبني انطباعات وآراء ونظريات على القليل القليل من العلم!


ثم يكشف الله له أقل القليل، فتبرق عيناه ويخجل - قليلا - من جهله السابق!
ولكنه لا يلبث - إلا من رحم ربي - أن يعود لما كان عليه..


اللهم اجعل قلوبنا معلّقة بك، لا بعلمنا ولا بحولنا ولا قوتنا..
فأنت العليم الحكيم، ولا حول ولا قوة إلا بك..