من أين أبدأ؟




من أين أبدأ؟
.. ..

خيارات الأعمال والأنشطة كثيرة.. ولا تكاد تُحصى..
الالتزامات متنوعة.. وكثير منها ذات أهمية.. 

تفكر في الخيار الأول، فإنه يبدو جيداً.. هو مؤثر في خط حياتك، وبه كذا وكذا..
ولكنه ليس ممتازاً.. ينقصه كذا وكذا..

تتردد.. وتترك هذا الخيار، للنظر في خيار آخر..

حسناً، إنه يبدو أفضل من الخيار الأول في كذا وكذا..

جميل جداً.. 

ولكن في نفس الوقت، يبدو أسوأ من الخيار الأول في كذا وكذا!!

..

حقيقة الأمر أن هذا هو حال جميع الخيارات!
ولا تكاد تستطيع أن تجد خياراً كاملاً، تطمئن تماماً أنه الأفضل في لحظة بعينها خلال اليوم.. 

وتكاد تنسى، أن هذه هي طبيعة الحياة..
فإنها ليست مرسومة بخط مستقيم تستطيع اتباعه خطوة محددة بخطوة محددة..
تعرجاتها دائمة، ومفاجآتها مستمرة..

من الأنسب للمرء أن يجتهد شيئاً في اختيار خيار مناسب..
أن يختاره ويتوكل على ربه، ويسلك طريقه.. 
وثم يتقبله، بحسناته وسيئاته..

فإن أصاب، حمد الله..
وإن أخطأ، تعلّم من خطأه وحسّن من منهجه وطريقه..

الحياة فرص.. والحياة خيارات.. 
والفطن هو من اجتهد واختار، ولم يقعد ساكنا ينتظر أن تمطر السماء ذهباً!

اختر عملاً، ثم تحرك فيه..
ودم هكذا.. 
متحركا.. نشيطا.. متوكلا.. 


(مصدر الصورة أعلاه)

تقدّم باستمرار


 



الحياة صعبة!
هكذا يُقال أحيانا..

المصاعب التي تواجهنا لا تنتهي..
والعوائق في طريقنا متراكمة على مد البصر..

وحتى طريق النجاح.. مليء بالأشواك والحفر..
وتسلق القمم لا يخلو من الجروح والسقطات..

بل لا يكاد يوجد انسان، إلا وذاق شيئا من الفشل..
فكل مثابر مجتهد معرّض للسقوط ومعرض الأخطاء..

والحقيقة أنه كلما كانت أهدافك كبيرة، كلما كان الطريق أشقّ..
كلما كانت أحلامك عظيمة، كلما زادت سرعة رياح المقاومة أمامك..

والواقع أن ذوو الأحلام والأهداف الكبيرة يسقطون ويخطؤون كثيرا..
وقد تحرجهم أخطائهم أمام الناس.. 
وقد يخسرون أصحابا ويبذلون أموالا وجهودا.. 

عليك أن تفهم - إن أردت بلوغ القمة - أن السقوط والخطأ ليس عيبا..
عليك أن تفهم أنك ذائق لا محالة من كأس "الفشل".. وربما لمرات ومرات..

ولكن سرّ النجاح هو في المثابرة..
السرّ هو في النهوض بعد كل سقطة.. ونفض الغبار عن نفسك..
السرّ هو في تحمّل نظرات الناس، وعتابهم.. وسخريتهم أحيانا..

السرّ أخي.. هو في التقدّم بالاستمرار للأمام..
تقدّم دائما، مهما كانت الصعوبات..

واعلم انك لست وحيدا..
فهذا طريق الناجحين وطريق أصحاب الهمم والإنجازات الكبيرة..



(عبارة "التقدّم باستمرار للأمام" مقتبسة من مقولة والت ديزني الشهيرة "Keep moving forward")